موبيلات

الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون وأيهما أقوى وأفضل أداء

الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون سؤال يطرحه الكثيرون فمن منا لا يمتلك هاتفا ذكيا، الذي أصبح من أهم متطلبات الحياة سواء لمتابعة كل جديد أو للتواصل مع الأصدقاء، لكن عند شرائك لأي هاتف هل فكرت في مواصفات الهاتف الذي سوف تمتلكه؟ وأهم هذه المواصفات هو “المعالج”.

والمعالج سواء كان “ميديا تك وسناب دراجون” هو الجزء المسئول عن معالجة كل البيانات في هاتفك، وإخراجها في صورة بيانات؛ سواء صور أو فيديوهات أو غيرها وبالتالي كلما كان المعالج قويا كلما كان أداء هاتفك سلسا وسهلا،  ولا يحدث أي بطء أو سخونة على هاتف.

في تقرير “التقنية نيوز” نجيب لك على أهم الأسئلة التي سوف تطرأ على ذهنك مثل الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون ونوع المعالج وأفضل المعالجات التي أنظر إليها عند شرائي للهاتف.

 

الفرق بين ميديا تك وسناب دراجون في معالج الرسوميات

 

الفرق بين ميديا تك وسناب دراجون في معالج الرسوميات يتلخص المعالج الذي تختاره في هاتفك يتكون من أجزاء تعالج بعض المهام، ومن أهم الأجزاء هو معالج الرسوميات الخاص بالهاتف وهذا الجزء هو المسئول عن الألعاب وهو أهم شيء يهم الشباب، فمعالج الرسوميات من شركة كوالكم سناب دراجون يسمى “Adreno” ومعالج الرسوميات من ميديا تك يسمى “helio”.

 

الأفضل بين ميديا تك وسناب دراجون عند الشراء 

 

إن المفاضلة بين ميديا تك وسناب دراجون  قهذا السؤال صعب الإجابة عليه، لكن باختصار فإن معالجات ميديا تك في الفئة المتوسطة والاقتصادية تفوقت وبشدة وتعطيك سهولة وسلالة في الألعاب وغيرها من البرامج الثقيلة؛ لكن في فئة الفلاج شب أو الهواتف الأعلى سعرا فإن ميديا تك أمامها وقت حتى تنافس سناب دراجون الأمريكية.

الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون في هواتف الفئة الاقتصادية والمتوسطة

خلاصة القول فإن معالجات الهاتف من ميديا تك تتفوق حتى الآن في هواتف الاقتصادية والمتوسطة على سناب دراجون لكن في الفئات الأعلى فنحن أمام عملاق سناب دراجون من الصعب منافسته حتى الآن.

الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون
الفرق بين معالج ميديا تك وسناب دراجون

أنواع المعالجات في الهواتف الذكية

أولا: هناك نوعان من المعالجات في الهواتف الذكية، “كوالكم سناب دارجون الأمريكية”، و”ميديا تك هيليو” التيوانية. هذا فيما يخص هواتف الأندرويد بالطبع.

#توضيح

نبدأ في هذا التقرير بتوضيح بعض المفاهيم المغلوطة عن المعالجات في الهواتف الذكية، وهي أن المستهلك دائما عندما يرى أن الهاتف بمعالج سناب دراجون فهذا يعني أنه الأقوى حتى لو كان المعالج من الفئة المتوسطة أو الضعيفة وإذا رأى أن الهاتف يعمل بمعالج ميديا تك هذا يعني أن الهاتف سيكون أداؤه ضعيفا حتى ولو كان من أحدث المعالجات التي تقدم أداء مميزا؛ لذلك سأضع يديك في هذا التقرير كيف تفرق بين المعالجين والقوة الخاصة بهما عند شرائك حتى لا تنخدع بالأسماء.

أجزاء معالج ميديا تك وسناب دراجون 

 

* وحدة معالج رسوميات GPU “خاص بالألعاب”

* وحدة الذكاء الاصطناعي AI ” مختصة بالتعرف على الوجوه والأوامر وغيرها”

* وحدة معالجة الصور التي تلتقطها الكاميرا “Aifb”

* وحدة “ntu” المسئولة عن شبكات الجيل الرابع والخامس والاتصال

* وحدة الحماية المسئولة عن حماية الهاتف والمعالج

*وحدة الواي فاي والبلوتوث

 

 

 

طفرة ميديا تك في المعالجات متى حدثت؟ وهل ستستمر؟

كانت معالجات ميديا تك إلى وقت فصير غير مفضلة للكثير من المستخدمين حتى أحدثت طفرة بمعالجها “helio G90T” الذي أتى في هاتف شاومي ريدمي توت 8 الذي أحدث ضجة وكان من أفضل الهواتف في عامه وتفوقت به شاومي بمبيعاتها على غريماتها التقليدين سامسونج وأوبو. وهو ما دفع ميديا تك إلى إكمال سلسلة التطوير المتلاحقة وإنتاج معالج ميديا تك داينمو سيتي”DIMENSITY” وسيكون المنافس الشرس لكل فئات سناب دراجون العليا، وسينعكس ذلك بالإيجاب على المستخدمين.

 

 

 

نبذة عن تاريخ ميديا تك وسناب دراجون

الأولي: هي شركة أمريكية تأسست عام 1985 تسمى كوالكوم Qualcomm، تختص في صناعة المعالجات الخاصة بهواتف أندرويد الشهيرة، حيث تنتج كوالكوم العديد من المعالجات والتي تقدم الكثير من التقنيات تحديد المواقع و تسجيل الصوت و الذكاء الاصطناعي، ولكن أشهرها المعروف باسم snapdragon، وهو من أبرز معالجات التي تعمل بها هواتف أندرويد ويوجد العديد من الأنواع منه وهي 800 , 700 , 600 و 400.

 

الثانية: وهي شركة تيوانية تأسست عام 1997، تدعى ميدياتك، وهي مختصة في صناعة المعالجات للهواتف الذكية والتلفاز وغيرها من الجهزة الذكية، وتصنع ميدياتك معالجات هواتف أندرويد المعروفة باسم helio، تنتج منها العديد من الأنواع مثل p , x، إذ يستخدم 90% من معالجات ميدياتك شركات الهواتف الذكية التي يتم تصنيعها في الصينمثل شركة هواوي.

 

#توضيح مهم وأخير

إن الهواتف التي تستخدم معالج ميديا تك تزداد فيها حرارة الهاتف، وذلك نتيجة أن معالج ميديا تك تستعمل كل الأنوية الموجودة في المعالج حتى ولو كانت العملية بسيطة، أما سناب دراجون فهو أذكى من معالج ميديا تك حيث إنه يتعامل مع كل عملية على حدة فإذا كانت العملية بسيطة فسوف يستخدم عدد أنوية أقل وبالتالي يحافظ على سخونة الهاتف ويقلل من استهلاك البطارية.

 

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!