أحدث الأفلام

أفضل أفلام الحروب والقتال الحائزة على الأوسكار.. ليك في الأكشن؟

أفضل أفلام الحروب والقتال الحائزة على الأوسكار.. ليك في الأكشن؟
أفلام الحروب والقتال


أفضل أفلام الحروب والقتال، فن يبحث عنه الكثيرون؛ لما فيه من قصص إنسانية وتضحيات ملهمة، يجب أن نأخذ منها دروسا تُفيدنا في هذه الحياة، وفي هذه الحياة الإنسانية الكثير من الحروب منها ما هو دفاع عن النفس، ومنها ما هو اغتصاب للحقوق.

فهذا العالم لا يقف إلا مع القوي ولا ينتصر إلا صاحب النفس الطويل؛  وعلى الرغم من أن هذه النوعية تم تقديمها كثيرا في السينما العالمية فإن هناك بعض الأفلام تفوقت على مثيلاتها للحبكة والقصة المتقنة والأداء التمثيلي الرائع؛ هذا بجانب المؤثرات البصرية المهمة التي تجعلك مع البطل لحظة بلحظة.

وقد فازت بعض الأفلام بالأوسكار للتصوير السينمائي فقط، وربما تكون بعض القصص مبالغ في أحداثها ولكنها في نطاق المبالغات المنطقية المقبولة، وما أفضل وأجمل من أن نرى التاريخ أمام أعيننا بكل ما فيه من أفراح وأتراح، وفي هذا التقرير من التقنية نيوز نستعرض أفضل أفلام الحروب والقتال الحائزة على الأوسكار.


1-فيلم hacksaw ridge “هاكسو ريدج”

في الحروب والمعارك التي دارت خلال الحرب العالمية الثانية نشأت العديد من القصص الإنسانية جنبا إلى جنب مع ما خلفته من دمار، وتدور أحداث الفيلم حول قصة جندي قاتل قتالًا عنيفًا ولكنه من نوع آخر فانتظرته بطولة أيضًا من نوع آخر، الفيلم من إخراج ميل جيبسون، كتابة أندرو نايت وروبرت شنكان ومن بطولة أندرو غارفيلد وسام وورثنكنون ولوقا برايسي و وتيريزا بالمرو هوغو ويفنغ وريتشل غريفيث وفينس فون.



2-فيلم Saving Private Ryan “إنقاذ الجندي رايان”

تدور أحداث الفيلم الحاصل على جائزة الأوسكار عام 1998م عن إحدى مهمات الجيش الأمريكي خلال الحرب العالمية الثانية، وعرض العديد من الوقائع الحقيقية بجانب بعض الأحداث الدرامية المشوقة التي تجسد مأساة وأهوال الحروب، هذا الفيلم يحتوى على أطول المشاهد الحربية التي تم تصويرها في الأفلام الحربية؛ حيث يقوم الحلفاء في الحربة العالمية الثانية بإنزال الجنود على شاطئ أوماها، وذلك بعد احتلال الجنود الألمان له وينتهي المشهد بسيطرة الحلفاء على الشاطئ بعد خسارة كبيرة للطرفين، وتستمر أحداث الفيلم في محاولة الحلفاء السيطرة على بعض المواقع الحصينة الألمانية وما يتخلل ذلك من تضحيات لجنود الحلفاء في قصص إنسانية ملهمة.


3-Inglourious Basterds “أوغاد مجهولون”


الفيلم يروي قصة تاريخية بديلة حول حبكتين لاغتيال القيادة السياسية لألمانيا النازية، الأولى خططت بواسطة شابة يهودية فرنسية تملك دار عرض سينمائية والأخرى بواسطة فريق من المجندين اليهود يقوده الملازم ألدو راين براد بيت، فهل ينجحان فيما خططا له؟


4-Troy the Odyssey

هو فيلم حرب تاريخي ملحمي لعام 2004 من إخراج وولفجانج بيترسن وكتبه ديفيد بينيوف. أنتج الفيلم من قبل وحدات في مالطا والمكسيك واستوديوهات Shepperton البريطانية ، ويضم مجموعة من الممثلين بقيادة براد بيت وإريك بانا وأورلاندو بلوم. إنه مبني بشكل فضفاض على إلياذة هوميروس في سرده للقصة الكاملة لحرب طروادة التي دامت عقدًا من الزمان.

5-Fury “الغضب”

يروي الفيلم قصة مهمة خاصة خلال الحرب العالمية الثانية، حيث يقوم الحلفاء بآخر هجوم لهم إلى داخل ألمانيا النازية. فيتم إعداد المهمة لتنفيذها خلف خطوط العدو، سنرى في هذا الفيلم الكثير من التضحيات التي لن تتصورها، فهل إذا كنت مكان هؤلاء الجنود هل ستقدم نفس التضحيات؟

6- 1917

نأتي للفيلم الحائز على الأوسكار وتأتي قصته خلال ذروة الحرب العالمية الأولى في ربيع عام 1917 بشمال فرنسا، حيث يتم تكليف جنديين بريطانيين شابين، بمهمة مستحيلة لإيصال رسالة تحذر من كمين ألماني في خط هيندنبيرغ خلال عملية البيرش. يتسابق المجندين مع الزمن، لعبور أراضي العدو لإيصال التحذير والحفاظ على كتيبة بريطانية من 1600 رجل، بما في ذلك شقيق أحدهما، من الوقوع في فخ قاتل. يجب على الرجلين بذل قصارى جهدهما لإنجاز مهمتهما من خلال البقاء على قيد الحياة من الحرب لإنهاء كل الحروب.

7- dunkirk  دونكيرك 

يتمكن جندي بريطاني  من الهروب من هجوم ألماني على شوارع دونكيرك في فرنسا والوصول إلى الشاطئ حياً، حيث يستعد آلاف من قوات الحلفاء للإجلاء. يلتقي بجندي آخر يدعى جيبسون والذي يجده وهو يدفن رفيقا له. عثر الاثنان على رجل مصاب ترك ليموت بعد غارة جوية ألمانية وقرروا نقل نقالة إلى سفينة مستشفى لإجلاء الجرحى على أمل التمكن من إجلائهم أيضًا. ومع ذلك ، تم منعهم وقرروا الاختباء تحت رصيف الميناء للتسلل إلى السفينة. تعرضت سفينة المستشفى للهجوم وهي تغادر وتغرق، حيث تمكن تومي وجيبسون من إنقاذ جندي آخر يدعى أليكس. تمكن الثلاثة من الصعود إلى سفينة أخرى أثناء الليل، لكن هذه السفينة تعرضت للنسف؛ ينقذ جيبسون الاثنين الآخرين ويتمكن من العودة إلى الشاطئ. في غضون ذلك، يناقش قائد البحرية الملكية البريطانية بولتون والعقيد وينانت من الجيش البريطاني الموقف حيث لن يعقد رئيس الوزراء صفقة مع الألمان وبذلك يجب إجلاء ثلاثين ألف رجل. طلبت البحرية قوارب مدنية أصغر يمكنها الإبحار مباشرة إلى الشاطئ من أجل إنقاذ المزيد من الرجال.


اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!